من هو محافظ البنك المركزي الذي يحاول معين عبدالملك تمرير اسمه من خلال لوبي الفساد بالرئاسة (اسماء)

من هو محافظ البنك المركزي الذي يحاول معين عبدالملك تمرير اسمه من خلال لوبي الفساد بالرئاسة (اسماء)

مرصد عدن - خاص -

كشف مصدر مالي عن مساعي حثيثة لرئيس الوزراء معين عبدالملك لاقناع رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي بتعيين محافظا للبنك المركزي اليمني.

واكد المصدر المالي ل مرصد عدن أن رئيس الوزراء رفع أربعة اسماء مقربة منه ومتورطة في قضايا فساد لموقع محافظ البنك لتسهيل مهمة وضع يده بصورة كاملة على البنك والتحكم في قراره. وبحسب المصدر فإن الاسماء التي رفعها رئيس الوزراء هي محمد زمام محافظ البنك السابق وحسام الشرجبي نائب وزير المالية الاسبق وفارس الجعدبي مستشار المجلس الاقتصادي الاعلى بالاضافة الى احمد غالب رئيس مصلحة الضرائب الاسبق. ولفت المصدر الى ضغوط يمارسها رئيس الوزراء من خلال لوبي في الرئاسة لتمرير اسم فارس الجعدبي كخيار اول وحسام الشرجبي كخيار ثاني، مذكرا بأن فارس الجعدبي يعد أحد اذرع معين التي يمارس من خلالها الفساد إذ يقوم من خلال عمله في المجلس الاقتصادي الاعلى والمكتب الفني التابع له بعقد صفقات فساد كبيرة مع تجار المشتقات النفطية وتقاسمها مع معين عبدالملك.

وأفاد المصدر بوجود تفاهم بين رئيس الوزراء والسفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر حول الاسماء المرشحة حول اسماء المرشحين الأربعة، مشيرا الى بضغوط السفير السعودي سابقا على الرئيس هادي من أجل محمد زمام وربطه الوديعة السعودية ببقاءه محافظا للبنك. واستغرب المصدر خلو قائمة الترشيحات من أي اسم ينتمي للمحافظات الجنوبية في موقف مناف لمخرجات الحوار الوطني واتفاق الرياض والتملق الذي يبديه رئيس الوزراء للمكونات الجنوبية. وفي وقت سابق اتهم فريق الخبراء التابع للامم المتحدة الحكومة اليمنية والبنك المركزي بتسهيل عملية اختلاس نصف الوديعة السعودية البالغة ملياري دولار أمريكي، وذهبت معظم الاموال لشركات تجارية تربطها علاقات قوية برئيس الوزراء.

 

وفشل معين عبدالملك منذ تعيينه رئيسا الوزراء في الملف الاقتصادي الذي قطع وعدا في اول تصريح له بالاهتمام بهذا الملف وتحسين اوضاع المواطنين المعيشية. وخسر الريال اليمني منذ تعيين معين عبدالملك 3 اضعاف سعره حيث وصل الى منصب رئيس الوزراء وسعر صرف الريال مقابل الدولار 500 ريال بينما يلامس هذه الايام سقف 1500 ريال للدولار الواحد وهذا الانهيار المريع يهدد بكارثة اقتصادية ومجاعة حقيقية.

 

جدير بالذكر إن رئيس الجمهورية اقال الدكتور احمد عبيد بن دغر رئيس الوزراء السابق على خلفية انهيار سعر صرف الريال حيث وصل سعر الصرف حينها الى 500 ريال مقابل الدولار، بينما يواصل الريال اليمني اليوم انهياره المريع في عهد معين عبدالملك في ظل صمت رئاسي مطبق وغير مبرر.


اقرأ ايضا:
مليشيا الانتقالي تواصل جرائم الاخفاء القسري بحق شباب وأطفال عدن مليشيا الانتقالي تواصل جرائم الاخفاء القسري بحق شباب وأطفال عدن
المبادرات الإنسانية لوقف الحرب في اليمن ...بين الجهود المحلية والدعم الدولي المبادرات الإنسانية لوقف الحرب في اليمن ...بين الجهود المحلية والدعم الدولي
برعاية رئيس الجمهورية، انطلاق فعاليات الملتقى الشبابي الأول بعدن برعاية رئيس الجمهورية، انطلاق فعاليات الملتقى الشبابي الأول بعدن
نقابة مكتب الضرائب تنفذ وقفة احتجاجية بعدن للمطالبة بجملة من الحقوق المالية والقانونية نقابة مكتب الضرائب تنفذ وقفة احتجاجية بعدن للمطالبة بجملة من الحقوق المالية والقانونية