البنك المركزي يعلن سحب الدفعة 41 من الوديعة السعودية

البنك المركزي يعلن سحب الدفعة 41 من الوديعة السعودية

مرصد عدن - -

أعلن البنك المركزي اليمني مساء الخميس استئناف إجراءات تمويل استيراد السلع والمواد الغذائية الأساسية وتغطيتها من وديعة سعودية بعد تسعة أشهر من التوقف.

 

ودعا البنك المركزي، في بيان كافة البنوك التجارية التي تقدمت بطلبات عملائها لاستيراد السلع الأساسية ضمن الدفعة 41 من الوديعة السعودية إلى الحضور إلى المقر الرئيسي للبنك في عدن، لاستكمال الإجراءات والتنفيذ بحسب الاتفاق معه.

 

كما أكد البنك استمرار التزامه بسداد مستحقات التجار المستوردين ومزودي شركة النفط بالمشتقات النفطية، داعياً البنوك إلى التقدم بطلبات التحويل إلى الحسابات الخارجية مرفقاً بها كافة الوثائق اللازمة لاستكمال الإجراءات.

 

وكانت السعودية قد توقفت عن تمويل استيراد السلع والمواد الغذائية الأساسية ، بعد اقتراب وديعتها النقدية المقدرة بملياري دولار لدى البنك المركزي من النفاد، حيث بلغ إجمالي المبلغ الذي تم سحبه من الوديعة حتى الآن أكثر من 1.850 مليار دولار.

 

ووصل الريال اليمني هبوطه المتسارع ليسجل الخميس في سوق الصرف الموازية 1215 ريالا للدولار الواحد للشراء و 1225 ريالاً للبيع، في أدنى مستوى له على الإطلاق، وفقاً لرويترز.

 

والأحد الماضي، حذرت الأمم المتحدة من أن استمرار هبوط قيمة العملة المحلية يزيد من تفاقم أزمة الجوع في اليمن ويرفع أسعار السلع الغذائية إلى المثلين.

 

وكان مكتب ممثل منسق الشئون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن قال في تقرير صدر في الآونة الأخيرة إن أسعار المواد الغذائية ارتفعت بنحو 60 بالمئة في بعض أجزاء اليمن منذ بداية العام الجاري، مدفوعة بانهيار الريال.


اقرأ ايضا:
منظمة المرأة بالمجلس العام تواصل حملتها في التوعية حول سرطان الثدي بالمهرة منظمة المرأة بالمجلس العام تواصل حملتها في التوعية حول سرطان الثدي بالمهرة
وكيل محافظة المهرة يشيد بدور "الشباب العُماني" في تحقيق نهضة عُمان وكيل محافظة المهرة يشيد بدور "الشباب العُماني" في تحقيق نهضة عُمان
احتجاجات في حضرموت تنديداً بانهيار العملة وارتفاع أسعار الوقود احتجاجات في حضرموت تنديداً بانهيار العملة وارتفاع أسعار الوقود
المهرة ..مواطنون  يشكون ارتفاع الأسعار  وعدم الرقابة  وسط مطالبات بأقالة  مدير الصناعة والتجارة المهرة ..مواطنون يشكون ارتفاع الأسعار وعدم الرقابة وسط مطالبات بأقالة مدير الصناعة والتجارة